اليست نفسا

قياسي

انا مكنتش نويا اكتب فالموضوع دا لانى كنت فاكرا انو منتهى عند معظم الناس .. بس اتضح ليا انو مش منتهى والجدال فيه مش هينتهى .. انا كمسلمه الحمد لله هنظر للموضوع دا من وجهه نظر مسلمه .. حاولت اقرى واعرف الاسلام بص للمسحيين ازاى وبعد كدا هرجع اتكلم فموضوع احداث مسبيرو هتكلم فالبدايه عن بعض الايات القرئانيه اللى اتذكر فيها المسحيين 1- ناس كتير بتكتب الايه دى على ان اى حد بيتعاطف مع مسحيين كدا بيتخذهم اولياء وبيبقى منهم بس ذى ماشيفين تفسير الطبرى بيقول ان كان فى ناس بعد الاسلام لسا بتحلف بحلف ايام الشرك وكدا حرام طبعا “” والله اعلى واعلم “” مش معنى ان 1 يقول ان حرام كنيسه تتهد او مسيحى يموت لكونه مسيحى يبقى اتخذهم اولياء ..   لقول في تأويل قوله عز ذكره :  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ    قال أبو جعفر: اختلف أهل التأويل في المعنيِّ بهذه الآية، وإن كان مأمورًا بذلك جميع المؤمنين.   فقال بعضهم: عنى بذلك عبادة بن الصامت، وعبد الله بن أبي ابن سلول، في براءة عُبَادة من حلف اليهود، وفي تمسك عبد الله بن أبي ابن سلول بحلف اليهود، بعد ما ظهرت عداوتهم لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم= وأخبره الله أنه إذا تولاهم وتمسَّك بحلفهم: أنه منهم في براءته من الله ورسوله كَبرَاءتهم منهما. 2- لو المسحين مؤمنين بالاسم كانو اسلمو .. هما مش مسلمين .. ولا احنا مسحيين .. ولا احنا رضيين عن اعتقادهم ولا هنرضى طبعا وبالتالى ولا هما .. وربنا سبحانه وتعالى شاف ان سيدنا محمد صل الله عليه وسلم بيجاهد نفسو معاهم عشان يبئو مسلمين وهما قلبهم مش هيرضى عنو غير لما يكون ذيهم فنزلت الايه الشيرفه ودا تفسيرها للطبرى قال أبو جعفر يعني بقوله جل ثناؤه : ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ، وليست اليهود ، يا محمد ، ولا النصارى براضية عنك أبدا ، فدع طلب ما يرضيهم ويوافقهم ، وأقبل على طلب رضا الله في دعائهم إلى ما بعثك الله به من الحق ، فإن الذي تدعوهم إليه من ذلك لهو السبيل إلى الاجتماع فيه معك على الألفة والدين القيم ، ولا سبيل لك إلى إرضائهم باتباع ملتهم؛ لأن اليهودية ضد النصرانية ، والنصرانية ضد اليهودية ، ولا تجتمع النصرانية واليهودية ص: 563 ] في شخص واحد في حال واحدة ، واليهود والنصارى لا تجتمع على الرضا بك ، إلا أن تكون يهوديا نصرانيا ، وذلك مما لا يكون منك أبدا ، لأنك شخص واحد ، ولن يجتمع فيك دينان متضادان في حال واحدة . وإذا لم يكن إلى اجتماعهما فيك في وقت واحد سبيل ، لم يكن لك إلى إرضاء الفريقين سبيل . وإذا لم يكن لك إلى ذلك سبيل ، فالزم هدى الله الذي لجمع الخلق إلى الألفة عليه سبيل .  4- ربنا سبحانه وتعالى قال { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }  …  وقال سبحانه: {وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً } … وقال  قال الله تعالى: »لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِى الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ» الممتحنة:8.

قال الله تعالى: “الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِى أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِى الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ” سورة المائدة:5 .

  وربنا سبحانه وتعالى قال  قال تعالى : {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ}   والرسول صل الله عليه وسلم قال  عن اقباط مصر  عن أبى ذر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنكم ستفتحون مصر وهى أرض يسمى فيها القيراط، فإذا فتحتموها فاستوصوا بأهلها خيراً، فإن لهم ذمة ورحما.

هو دا دينا العظيم …. ربنا سبحانه وتعالى هيحسبهم ويحاسبنا يوم القيامه  .. ليه نشغل نفسنا بحساب بعض دلوقتى ..  دينا قال منهدلهمش كنايس وكنيسه اتهدت بالغلط .. ليه نجادل فالعقائد .. منحاسب الغلطان مننا ومنهم وخلاص  خرجو يعبرو عن غضبهم .. وحصل اللى حصل والله اعلم باللى حصل .. كانت ايه النتيجه .. مات من شباباهم 25 واحد .. يبقى مين المجنى عليه ومين الجانى …    ودلل فضيلته على عظمة النظرة الإسلامية الحقيقية لكل البشر، وإنها نظرة التقدير والاحترام والتكريم بموقف الرسول http://www.islamstory.com/images/arabisque/r.swf عندما مَرَّتْ بِهِ جَنَازَةٌ فَقَامَ، فَقِيلَ: إِنَّهُ يَهُودِيٌّ، فَقَالَ: “أَلَيْسَتْ نَفْسًا”[2]، وهذا الاحترام لم يكن للحظة عابرة، بل طال وقوف رسول الله http://www.islamstory.com/images/arabisque/r.swf حتى اختفت الجنازة؛ ففي رواية مسلم عن جابر بن عبد الله t قال: “قَامَ النَّبِيُّ http://www.islamstory.com/images/arabisque/r.swf وَأَصْحَابُهُ لِجَنَازَةِ يَهُودِيٍّ حَتَّى تَوَارَت”[3]، ولما مرت السنوات ودخل المسلمون أرض فارس بلد المجوس عباد النار، أَنَّه َمَرَّتْ جَنَازَةٌ بقَيْسَ بْنَ سَعْدٍ وَسَهْلَ بْنَ حُنَيْفٍ كَانَا بِالْقَادِسِيَّةِ، فَقَامَا، فَقِيلَ لَهُمَا: إِنَّهَا مِنْ أَهْلِ الأَرْضِ. فَقَالا: إِنَّ رَسُولَ اللهِ http://www.islamstory.com/images/arabisque/r.swf مَرَّتْ بِهِ جَنَازَةٌ فَقَامَ، فَقِيلَ: إِنَّهُ يَهُودِيٌّ، فَقَالَ: “أَلَيْسَتْ نَفْسًا”[4].                 .. لما يهودى مات الرسول صلى الله عليه وسلم وقف وقال ” اوليست نفس ” انا كمان احب اقول للى قال عليهم يستهلو “” اوليسو انفس ”   

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s